إلى أين تتجه؟

 

لماذا تستيقظ كل يوم للعمل؟

لماذا على الموظفين الاهتمام بعملهم اذا لم يشعروا بأهميته؟

قرأت هذين السؤالين في كتاب لسايمون سينك (ابدأ بلماذا) بعد مشاهدتي لفيديو له شهير يتحدث عن اهمية معرفة الغاية ,أنصح الجميع بمتابعته الرابط

الغاية وهي ما تسمى في مجال الأعمال بالمهمة اوالرسالة ،باللغة الانجليزية الـ

Mission

هو موضوع اليوم وأول ماعليك التفكير به والعمل عليه عند تأسيسك للمشروع

الرسالة ” تصف الغرض الرئيسي الحالي والهدف الخاص بأي مؤسسة لتوجيه الآداء واتخاذ القرارات بصفة يومية”

 

الفرق بينها وبين الرؤية..

قد يخلط البعض بين الرؤية والمهمة ..الرؤية هي ماتسعى أي مؤسسة ان تصبح عليه 

أمَا الغاية..  

هي جواب لماذا هذا المشروع موجود اساساً؟

قد يقول البعض لكسب المال مجرد تجارة!

لكن كسب المال هو نتيجة لتحقيق السبب وليس السبب الرئيسي

الكل في مجال الأعمال بهدف الربح لكن اين غايتك من تأسيسه!

.

.

اذا ماذا نقصد بالغاية؟ وهل جميع المشاريع ينطبق عليها وجوب معرفة غايتها؟

نعم! وسأذكر لك ماذا اقصد بذكر امثلة بعد قليل..

الغاية هي البوصلة.. هي الاتجاه الى اين ذاهب المشروع  وينمو الى ماذا

الغاية هي السبب الذي يجعل موظفيك لديهم ولاء لشركتك

الغاية هي التي تجذب عملاء مخلصين

 

 شركة  فيس بوك على سبيل المثال, غايتها ” جعل العالم متقارب أكثر” ويسعون دائما من اصغر موظفينها وحتى

اكبرهم في تحقيقها

 كيف؟ بتكنولوجيا الشركة وخدمات التواصل تساعد على تقوية المجتمعات حول العالم بزيادة عدد المستخدمين

ماذا يُقدّم؟ منصة تواصل واداة لتقريب المسافة بين الناس

 هكذا بالضبط تحتاج ان تتواصل مع موظفيك,عملاؤك.. حتى نفسك!

بالتالي المحرك اصبح داخلي

بعكس اغلب المنظمات مثل ماذكر سايمون سينك تتواصل من الخارج ,أي تبدأ بماذا يقدمون و بعضهم يعرف كيف يفعلها لكن قلة من يعلم لماذا يفعلها من الأساس.

فالمنظمات التي تقودها المهمة تكون اكثر فاعلية, اكثر ربحا, ولديها عملاء مخلصين.

وجود الغاية ايضا طريقة لجذب المستثمرين..يذكر ديفيد كوهين استثماره في شركة اوبر في جولة الاستثمار الأولى بسبب أنه آمن بغايتهم وهي ” ان تكون المواصلات سهلة ومتوفرة مثل كوب الماء”

 

مالذي يجب ان تكون عليه؟

1-يجب ان تقدم شيئاً مفيداً  

” اذا كانت غايتك يستحيل الاختلاف معها فإنها لاتقول شيئا ذا اهمية” – مايكل بريس

عندما تضع رسالة لمشروعك اسأل نفسك هل نقيضه أمراً غير مرغوب فيه بشكل واضح؟

اذا كانت الاجابة نعم فإنه لا يقدم شيئاً مفيداً ولن يؤثر في العاملين

مثلاً لو جامعة كانت رسالتها : نسعى لتخريج مواطنين منتجين يتمتعون بكفاءة عالية

ليس له قيمة بما انه ليس هناك جامعة تسعى لتخريج مواطنين غير منتجين وغير اكفاء!

لكن اذا كانت رسالتها مثل جامعة هارفارد: تعزيز الأفكار الجديدة والمعرفة الدائمة

فليس كل جامعة بصريح العبارة ضد عدم تعزيز الأفكار الجديدة! بالتالي تقدم جامعة هارفارد شيء مفيد

و قس على مشروعك بنفس الطريقة.

2-ان تكون محددة 

لا يكفي ان تقول مهمتنا تحسين المجتمع, لأنه عام وغير محدد لكن اسأل ماهي الخطوة التي تسبقها لتحسين المجتمع؟ غالباً هوالجواب

3- ان تكون بسيطة ومفهومة

 كلما كانت مختصرة ولا تحتاج لشرح كلما كان افضل وكان لها تأثير أكبر،فالرسالة التي تحتوي عدة مهمات تصبح مشتتة وضعيفة حتى لو كانوا مرتبطين ببعض، بعكس الي تتضمّن مهمة واحدة  ،فلا مانع من تعديلها وتحويرها بعد فترة.

 

الآن بعد فهمك لها وادراك اهميتها ننتقل لكيفية تحددها؟

…اسأل نفسك كمالك مشروع ..لماذا ترغب بتأسيسه من الأساس؟ قد لا تجاوب على هذا السؤال الآن لكن فكر   وتناقش مع فريقك ان كان لديك 

وبمجرد معرفتك تمسّك والتزم به ولا تحاول ان تتلاعب بالكلمات لجعله مثالي

ثم احرص على مشاركته مع الكل من موظفين, عملاء .مستثمرين, مرشدين , والمجتمع.

 

رأيان حول “إلى أين تتجه؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.